YLP 6

عقد العمل

المنتدى الإقليمي

التاريخ

???

المكان

???

إحصائيات
???
المشاركون الشباب
???
الشركاء
البلدان

عن البرنامج

2020 هي سنة غير عادية من نواح عديدة. حدثت تغييرات غير متوقعة في مجتمعاتنا بسبب انتشار جائحة COVID-19، وتغيير الطرق التي نعمل بها معاً والتواصل الاجتماعي. أصبح البقاء في المنزل والتباعد الاجتماعي جزءاً من حياتنا اليومية.

نعتقد أن الشباب يمكن أن يكونوا في طليعة الاستجابة للأوبئة ودعم مجتمعاتهم لكي تتعافى منها. ينشط العديد منهم بالفعل كعاملين صحيين وقادة مجتمعيين، بينما يقوم آخرون بتطوير حلول مبتكرة لدعم الفئات السكانية الضعيفة أو بناء أجهزة صحية منخفضة التكلفة مثل أقنعة الوجه.

ومع ذلك، في منتصف الاستجابة الفورية، نحتاج إلى وضع تحديات التنمية طويلة المدى في عين الاعتبار. تؤثر جائحة COVID-19 على قدرتنا على تحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة، لم يتبق لدينا في ال 2020 سوى عقد واحد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

يدخل برنامج القيادة الشبابية في هذا السياق عامه السادس تحت عنوان عقد العمل. ستجمع السنة السادسة بين الشباب والخريجين والمنظمات التي تخدم الشباب والشركاء لدعم الشباب في المنطقة العربية ليصبحوا صناعالتغيير وقادة ومحركات للتنمية المستدامة والتغيير الاجتماعي. شارك أكثر من 20000 شاب من برنامج القيادات الشابة YLP للمحترفين منذ عام 2015، وسينضم الكثيرون هذا العام.

يعد الشباب في طليعة معالجة أصعب التحديات في عصرنا، بما في ذلك الوباء الحالي وتغير المناخ. ومع ذلك، فبدون مشاركة مدنية وسياسية، لن يتمكن الشباب من المساهمة بشكل كامل في التنمية ومستقبل المنطقة العربية وبلدانهم. وبالتالي سيركز YLP6 على هذه المواضيع الرئيسية الثلاثة: الأوبئة، الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة والعمل المناخي.

أهداف YLP6 في 2020

1) تعزيز قدرات المشاركين الشباب في المجالات الرئيسية: المشاركة السياسية والمدنية والعمل المناخي والأوبئة في سياق COVID-19.

2) زيادة الوعي والعمل بشأن تغير المناخ والأثر البيئي للابتكارات الاجتماعية.

3) توسيع التدريب على المهارات الأساسية التي تدعم مهارات القيادة والمشاركة لدى الشباب مثل التواصل والتنظيم الذاتي والوعي الذاتي والذكاء العاطفي.

4) تعزيز وتوسيع شبكة YLP للمنظمات الشريكة التي تخدم الشباب لتعزيز النظام البيئي للابتكار بقيادة الشباب من أجل التنمية في المنطقة العربية.